بكلمات مليئة بالألم والصدمة.. نجوم ينعون الراحل حاتم علي

بكلمات يملأها الألم والصدمة والدموع، نعى فنانو ونجوم الوطن العربي، المخرج الراحل حاتم علي، الذي توفي أمس الثلاثاء بأزمة قلبية مفاجئة.

وعبر الكثيرون عن حجم الفاجعة التي أصابتهم، مؤكدين أن لا كلام يصف الإحساس.

ومن أبرزها، كتب النجم السوري تيم حسن: “خسارة لا يمكن تعويضها، وكأن هذه الجملة خلقت لتقال هنا في فقدك”.

وسرد بطل “الهيبة”، في سلسلة تغريدات قال فيها إن “مسلسل ربيع قرطبة أول بطولة كبرى تخصني بها كان كالإمضاء على شهادة تخرج ثانية. رح يبقى حضورك وصوتك واستماعك وملاحظاتك وتوجيهك وحرصك ماثلين بوجداني محفورين بوعيي كاسمي الي إلك فضل كبير في بنائه لن أنساه وليتني تمكنت من الرد وهي ديونٌ لا يمكن أن تُرد”.

كما أضاف “ستبقى في أذهان السوريين والعرب ما بقي التاريخ وما بقيت اللغة وما بقي الفن.. الله يرحمك الرحمة الواسعة. ادعوا له بالرحمة رحمكم الله”.

بدوره، علق النجم الكبير ياسر العظمة وكتب “هزني نبأ وفاتك أيها الغائب الحاضر.. رحمك الله يا حاتم.. مشيئة الله أن تغادرنا باكراً.. فلروحك الرحمة ولأسرتك وذويك ومحبيك خالص العزاء”.

وعلق النجم السعودي ناصر القصبي وكتب “فجعت صباح اليوم بخبر وفاة المخرج حاتم علي رحمة الله عليه.. جمعتنا أيام جميلة. كان يردد دائماً بشكل عفوي وصوت مسموع يا رب سامحني سامحه يارب واغفر له بقدر ما أسعدنا بأعمال لا تزال محفورة في وجدان المشاهد العربي”.

وكتبت الفنانة سلاف معمار “الحزن كبير وأصعب ما في الموضوع انو الزمن فرقنا وما عم نقدر نكون مع بعض لنودع الناس اللي عم تروح ونخفف على بعض ألم الوداع”.

بدوره، قال الممثل مكسيم خليل “أستاذي.. كم هي هزيلة فكرة “الحياة” وكم جميلة أحياناً فكرة “الإشاعة” يحترق أمامي الآن الماضي الجميل. رحيلك صادم مفاجئ نعم مؤلم قاسٍ نعم”.

كما غردت كندة علوش “إنا لله وإنا إليه راجعون” أما حجم الألم والخسارة فلا يقاس بالكلمات، ولا يقدر على استيعابه العقل. وداعاً للمبدع الرائع والصديق المحترم الخلوق والأستاذ #حاتم_علي”..

وكتبت كاريس بشار “من قسوة الخبر ضاعت مني كل كلمات العزاء.. #حاتم_علي لروحك الرحمة والسلام”.

وغرد المطرب اللبناني عاصي الحلاني فقال “البقاء لله.. خسارة كبيرة رحيل فنان ومخرج كبير #حاتم_علي عرفتك كبير وخلوق وإنساني إلى أبعد الحدود”.

في حين ذكرت ديما قندلفت في تغريدة “رحيل المخرج الكبير #حاتم_علي وداعاً.. وخلِص الحكي!”.

يشار إلى أن وفاة علي، المفاجئة في مصر، أعلن عنها الثلاثاء، بأزمة قلبية، وأحدث خبر وفاته صدمة واسعة، بحسب المنشورات التي لا تزال تتوالى على وسائل التواصل الاجتماعي، من أكبر الفنانين العرب، والتي عبّرت عن أن رحيله كان فاجعة للفن والثقافة العربيين.

وولد علي عام 1962، وبدأ حياته كاتباً شغوفاً بتقنيات القصة القصيرة التي عمل عليها منذ ثمانينات القرن الماضي، وهي الفترة التي تخرّج فيها من المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق عام 1986، والفترة الزمنية ذاتها التي بدأ فيها نشاطه الدرامي، ممثلاً لفت أنظار النقاد إليه.

وعرف المخرج الراحل بعشرات المسلسلات التي شارك فيها ممثلا، ليتجه لاحقا إلى الإخراج الذي ترك فيه أعمالا “لا تنسى” وصفها فنانون ونقاد ومشاهدون بأنها من الروائع، وأطلقوا عليه لقب “مخرج الروائع”، وحصل على أهم الجوائز الفنية.

عن admin

شاهد أيضاً

منح-مطار-الملكة-علياء-ثاني-مستويات-برنامج-اعتماد-تجربة-العملاء

منح مطار الملكة علياء ثاني مستويات برنامج اعتماد تجربة العملاء

حصل مطار الملكة علياء الدولي على المستوى الثاني من برنامج اعتماد تجربة العملاء في المطار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: