تفسير آية: { ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها… }

معنى (نقضت): أفسدت، والغرض من هذا التشبيه التنفير.”غَزْلَهَا” قيل: هي امرأة حمقاء كانتْ بمكة تُسمى ريطة بنت عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة، كانتْ تفعل ذلك، فبها وقع التشبيه.قوله: ﴿ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ﴾؛ أي: من بعد إحكام الغزل وإبرامه. وقوله: ﴿ أَنْكَاثًا ﴾ قيل: هو حال من ﴿ غَزْلَهَا ﴾، وهو جمع نِكثٌ – بكسر النون – بمعنى منكوث؛ أي: منقوض.وقوله: ﴿ تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا ﴾؛ أي: تُصيِّرون أيمانَكم خديعةً ومكرًا،وقوله: ﴿ أَنْ تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ ﴾؛ أي: لأجل أن تصير جماعة هي أكثر عددًا وأوفر مالًا مِن جماعة أخرى.وقوله: ﴿ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللَّهُ بِهِ ﴾؛ أي: إنما يختبركم الله بهذا، والضمير في ﴿ بِهِ ﴾ يحتمل أن يكونَ للربا.وقوله: ﴿ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ﴾ استئناف للتحذير مِن الاختلاف على ملة الإسلام.

عن admin

شاهد أيضاً

علماء المذاهب الأربعة ومؤلفاتهم (PDF)

مواضيع ذات صلة:حرب "المصطلحات" ودور المسلم المعاصر فيهاالصحراء في قصائد ديوان (مراكب ذكرياتي) للدكتور عبد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: