خصائص النثر في الأسلوب الشاكري

نشأ الشيخ محمود شاكر في بيئة متدينة، إذ كان أبوه كبيرا لعلماء الأسكندرية ثم وكيلا للجامع الأزهر. ولم يتلق إخوته تعليما مدنيا، وقد كان أصغر إخوته ـ فقد انصرف إلى التعليم المدني، فتلقى أولي مراحل تعليمه في مدرسة الوالدة أم عباس في القاهرة سنة 1916 ثم بعد ثورة 1919 إلى مدرسة القربية بدرب الجماميز وهناك تأثر كثيرا بدروس الإنجليزية لاهتمامهم بها ولكونها جديدة عليه. العلامة محمود شاكر قمة من القمم الباذخة الراسخة، التي أنارت السبيل، ومهدت الطريق، فهو مصلح اجتماعي إذا عد المصلحون، والكتابة لم تكن عند محمود شاكر ترفيهًا، ولم تكن مجرد أفكار تصول في رأسه فيضعها كما بدت له أول وهلة، بل هو رجل لا تزال الفكرة تعتمل في رأسه وتنمو وتكبر حتى تستويَ على سُوقها، المصادر التي أثرت في ثقافة محمود شاكر: نشأ محمود شاكر في بيت عالم من أعلام العصر الذي عاشه وهو أبوه محمد شاكر ذلك الأزهري الكبير وهو من كبار علماء عصره، أخوه أحمد شاكر الذي كان مهتمًّا بالتحقيق إلى حد بعيد فحقق ديوان الس

عن admin

شاهد أيضاً

معاني-أسماء-الله-الحسنى-ومقتضاها-(الحي)

معاني أسماء الله الحسنى ومقتضاها (الحي)

معاني أسماء الله الحسنى ومقتضاها(الحي)   الدليل: قال الله تعالى: ﴿ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: