عزاء المرض (خطبة)

عزاء المرض   إن الحمد لله؛ نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله. أما بعد: ﴿ يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ… ﴾ [النساء: 1]. أيها المؤمنون! الإيمان بَرَكة خيرٍ تطيف بالمؤمن وتغمره، تقارنه في عسره ويسره، وسرائه وضرائه؛ فهو يتقلب في أعطاف الخير مهما كانت حاله ما دام بعروة الإيمان مستمسكًا، يقول النبي صلى الله عليه وسلم:…

عن admin

شاهد أيضاً

إلى البائسين.. فقط!

إلى البائسين … فقط!    حينما تضيق بك الأرض، وتجثم على صدرك الهموم، ويخنقك الكرب، ويسوطك الألم والندم، فتظن أنك أبأس الخلق وأتعسهم، وحيدًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: