لماذا شهد 2020 ظهور الكثير من الهواتف بأسعار منخفضة؟

قبل عام 2020، كان لديك خياران رئيسيان عندما يتعلق الأمر بشراء هاتف ذكي جديد، هما: شراء هاتف رائد بسعر مرتفع للغاية، ولكنه يقدم لك ما تريد وأكثر، أو شراء هاتف من هواتف الفئة المتوسطة بسعر أقل ولكنه يفتقد الكثير من الميزات، ولكن إذا وجدت نفسك يومًا ما تريد شراء هاتف رائد دون أن تكون قادرًا على دفع 1000 دولار أو أكثر، فإن الخيارات ستكون أمامك محدودة جدًا.

ولكن خلال عام 2020 ظهر توجه جديد من الشركات لكسر هذه القاعدة، حيث طرحت الكثير من الشركات المصنعة للهواتف الذكية، طرز من الهواتف الرائدة بمواصفات قوية بأسعار مناسبة جدًا للمستخدمين، فهل سيستمر هذا التوجه في الأعوام القادمة أم أنه سيكون توجهًا مؤقتًا من الشركات قد لا نراه مرة أخرى مستقبلًا؟


1- شركة OnePlus كانت الأولى ولكن!

قامت شركة (OnePlus) سابقًا بقيادة هذا التوجه من خلال توفير هواتف ذكية بمواصفات عالية المستوى بسعر مناسب جدًا، مثل: هاتف OnePlus 7T و OnePlus Nord، ولكنها لم تستمر طويلًا، فسريعًا ما قررت التركيز على سوق الهواتف الرائدة، في حين قررت الشركات الكبيرة، مثل سامسونغ وغوغل وكذلك أبل بإطلاق هواتف بمواصفات عالية المستوى بأسعار مناسبة.


2- منافسة شركة سامسونغ من خلال هاتف Galaxy S20 FE:

شهد عام 2020 ظهور الكثير من الهواتف الرائدة ذات الأسعار المناسبة، على الرغم من أن هذه الإصدارات كانت قليلة ومتباعدة بشكل ملحوظ ولكنها كانت جيدة بدرجة كافية للمنافسة مع الهواتف الرائدة الغالية، بل تفوقت عليها أيضًا، ولعل أفضل مثال على ذلك هو: هاتف (Galax S20 FE) الذي يعتبر من أفضل هواتف شركة سامسونغ في عام 2020.

ومع أن سامسونغ قد أطلقت الكثير من طرز الهواتف الرائدة في 2020، مثل: هواتف سلسلتي Note 20 و Galaxy S20 وكذلك هاتفها القابل للطي Galaxy Z 2، إلا أن هاتف (Galaxy S20 FE) الذي يبدأ بسعر 700 دولار كان هو أكثر الهواتف إثارة للاهتمام ووجد ترحيب كبير من المستهلكين.

وهذا يأتي بسبب أن سامسونغ قد ابتكرت بالفعل هاتفًا رائدًا بشكل لا يُصدق وبسعر أقل بنحو 300 دولار من سعر هاتفها الرائد Galaxy S20، حيث قامت الشركة بتضمين معظم الميزات والمواصفات الموجودة في هواتفها الرائدة لعام 2020 في هذا الهاتف ووفرته بسعر في متناول يد الكثير من المستهلكين، ومن المتوقع أن ينخفض أكثر ليصل حتى إلى 600 دولار أو 550 دولارا في بداية العام القادم.


3- شركة غوغل:

وبالمثل أيضًا، قامت شركة غوغل – بعد قضائها 4 سنوات في محاولة التنافس مع شركتي سامسونغ وأبل في سوق الهواتف الرائدة – باتباع هذا التوجه الجديد الذي يعتبر الأنسب لها، ونتيجة لذلك قامت بإطلاق هاتفها الرائد (Pixel 5) بسعر يبدأ من 700 دولارٍ، وقد نجحت بالفعل في جذب الانتباه بشدة.
ومع أن هاتف (Pixel 5) قد لا يحتوي على أفضل معالجات (سنابدراجون) من شركة كوالكوم، أو كاميرات خلفية ذات ميزات رائعة مقارنة ببعض منافسيها، لكنه نجح بالفعل في التفوق على الطرازين السابقين (Pixel 3) و (Pixel 4) من حيث إتاحة سعة تخزين كبيرة وعمر بطارية يدوم لفترة طويلة قد يصل إلى يوم كامل بشحنة واحدة، حيث صُنف الهاتف بأنه أحد أفضل الهواتف الذكية التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد في عام 2020.


4- شركات أخرى:

بالإضافة إلى ذلك، ظهرت شركات أخرى أيضا تتبنى التوجه نفسه، مثل: شركة Motorola التي أطلقت هاتف (Edge) المميز، وحتى شركة نوكيا دخلت إلى هذا المجال بعد إطلاقها لهاتف Nokia 8.3 5G، وهذا يجعلنا نتوقع أن الكثير من الشركات ستحاول جاهدة أكثر من أي وقت مضى لتأمين موطئ قدم قوي لها في هذا المجال الناشئ في السنوات القادمة.

وهذا ما سيجعل سوق الهواتف الذكية مستقبلًا أكثر إثارة مما كان عليه في السنوات الماضية، ومن ثم إذا قررت شراء هاتف ذكي عالي المستوى وبسعر مناسب فسيكون لديك الآن الكثير من الطرز التي يمكنك الاختيار من بينها دون الحاجة إلى دفع 1000 دولار أو أكثر، خاصة في هذا العام الذي أصبح في الجميع يعانون اقتصاديًا بطريقة، أو أخرى بسبب حائجة كورونا المستمرة حتى الآن.

عن admin

شاهد أيضاً

واتس-أب-يتراجع-بسبب-احتجاجات-المستخدمين

واتس أب يتراجع بسبب احتجاجات المستخدمين

أرجأت شركة واتس أب تعديل شروط خدمة التطبيق عقب احتجاجات المستخدمين. وأكدت الشركة التابعة لفيسوبك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: